القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي الخريطة التنظيمية Organizational Maps؟

يحتاج تنظيم وإدارة أي مشروع أو مؤسسة إلى مجموعة من الأدوات لتعزيز عملية المنظمة. ومن الأدوات الإدارية المهمة الخريطة التنظيمية ، والذي تستخدم لتمثيل وعرض مخطط شامل للهيكل التنظيمي لأي قسم إداري. تسهل المنظمة وجميع إداراتها وإداراتها الفرعية على المديرين الانتباه إلى الهيكل والتنظيم بطريقة سريعة ومنظمة.

{tocify} $ title={   ستجد في هذا المقال :  }

ما هي الخريطة التنظيمية أو المخطط الهيكلي Organizational Maps؟


تعريف الخريطة التنظيمية

يتم تعريف الخريطة التنظيمية أو المخطط الهيكلي على أنه مخطط يعرض تقريرًا أو هيكلًا هرميًا. التطبيق الأكثر شيوعًا للمخطط الهرمي هو الهيكل التنظيمي للأعمال ، سواء كانت مؤسسة حكومية أو أي منظمة أخرى.

يمكن تعريفه أيضًا على أنه عرض رسومي للحالة الهرمية للموظف بالنسبة إلى الأشخاص الآخرين في المؤسسة التي يعمل بها. يستخدم المخطط الهيكلي رموزًا بسيطة ، مثل الخطوط والمربعات والدوائر لربط الوظائف المختلفة المتعلقة بالوظيفة. بعضهم البعض.

والخرائط التنظيمية لها استخدامات عديدة ويمكن تنظيمها بعدة طرق مختلفة ، ويمكن استخدامها كأدوات إدارة أو أغراض تخطيط أو أدلة أشخاص.

أهمية الخرائط التنظيمية

تساعد الخرائط التنظيمية المنظمة على تحقيق الأهداف التالية :-

  • المساعدة في القيام بوظيفة التنظيم حيث تمكن من :
  1. تصوير وهيكلة علاقات السلطة والمسئولية .
  2. تحديد المستويات الإدارية والمراكز الإدارية في كل مستوي .
  3. تحديد قنوات الاتصال بين المستويات الادارية المختلفة .

أنواع الخريطة التنظيمية

هناك عدة طرق يمكن الاعتماد عليها عند تصميم أنواع الخرائط التنظيمية هي :
  1. خرائط تقليدية ( من أعلي إلي أسفل ) .
  2. خرائط من اليمين إلى اليسار .
  3. خرائط مستديرة.

1- الخريطة التقليدية:

يُظهر هذا النوع من المخططات الهيكلية خطوات تدفق السلطة من أعلى إلى أسفل ، وتدفق خطوط المسؤولية من الأعلى إلى الأسفل. من مزايا هذا النوع من الخرائط أنه يمكن بسهولة التمييز بين المناصب الإدارية على المستوى الإداري ، والعيب الرئيسي لهذه الخرائط هو أنها قد تجلب مشاعر نفسية سيئة للمرؤوسين من المستوى الأدنى.

2- الخريطة من اليمين إلى اليسار:

يتوافق هذا النوع من التخطيط التنظيمي مع حركة العين الطبيعية وعادات القراءة ، ويظهر بوضوح المستوى الإداري الغير الموجود ، ولن يترك تأثيرًا نفسيًا سيئًا على المرؤوسين.

3- خارطة دائرية:

يصور هذا النوع من الهيكل التنظيمي تدفق السلطة من الرئيس التنفيذي الأعلى من الداخل إلى الخارج ، ومن الواضح أنه كلما اقترب المركز الإداري من مركز القسم ، زادت المسؤولية. ومن مزايا هذه الخرائط أنها لن تكون لها تأثير نفسي على تصوير المستويات الإدارية الدنيا ، طالما يمكن مشاهدة المستويات المختلفة من أي اتجاه على الخريطة الدائرية.

مزايا الخريطة التنظيمية

  • تساعد في تحديد العلاقات التنظيمية ، إذا لم تكن هناك خريطة إدارة تنظيمية ، فيمكننا التفكير في المنظمة كمجموعة من الأفراد والأجزاء والأنشطة.
  • توفر الخريطة التنظيمية صورة كاملة للهيكل التنظيمي للمؤسسة.
  • من خلالها ، يمكنك أن تفهم بوضوح الرؤية العامة للمنظمة ومكوناتها ، وكذلك العلاقات المختلفة بين المكونات المختلفة.
مزايا الخريطة التنظيمية يمكن أن نقول الخريطة التنظيمية  مثل الخريطة الجغرافية لحركة المرور على الطرق. توضح خريطة المرور على الطريق موقع الخطوط والرموز على الورق ، وهي لا تمثل الطريق ونظام المرور نفسه ، ولكنها مجرد ممثل لهذا النظام. مثلما لا يمكننا شخصيًا قيادة سيارتنا الخاصة عبر الخطوط المرسومة على الخريطة لتحقيق أهدافه ، فإن الخريطة التنظيمية نفسها لا يمكنها تحقيق الأهداف التنظيمية.
 تمثل كل من الخريطة الجغرافية والخريطة التنظيمية أدوات مساعدة للقيام بالأشياء ، تمامًا كما يجب تغيير الخريطة الجغرافية لتعكس أي تغييرات في النظام الجغرافي الذي تمثله ، وهذا ينطبق على الخريطة التنظيمية باعتباره هيكل انعكاس.

الخريطة التنظيمية ليس غاية في حد ذاتها بل هي فقط وسيلة يمكن من خلالها أن تحقيق أهداف المؤسسة. كان هذا كل ما يخص الخريطة التنظيمية وأنواع الخرائط التنظيمية،وأجبنا على سؤال : ما هو السبب الرئيسي لاختلاف حجم الخريطة التنظيمية بين المنظمات؟ وتعرفنا على موقع السكرتير على الخريطة التنظيمية، وكذلك يمكن تحويل هذه المقالة الى الخريطة التنظيمية pdf أو الخرائط التنظيمية doc، وتناولنا أهداف الخرائط التنظيمية مع مزايا وعيوب الخرائط التنظيمية ويمكن أن نقدم في مقالة أخرى أمثلة للهيكل التنظمي لبعد الشركات العربية على سبيل المثال "الخريطة التنظيمية لشركة المراعي". 

 

تعليقات